بـ “الصبغة” و”الرصاص” و “السم”.. 4 حالات انتحار لطلاب الثانوية في يومين

مع بدء ظهور نتيجة الثانوية العامة، أقدم عدد من الطلاب على الانتحار على مستوى الجمهورية، فبعد انتحار 3 طلاب، خلال امتحانات الثانوية العامة، قبل شهر، شهدت محافظات الجمهورية المختلفة، وقعت 4 حالات انتحار، بسبب النتيجة.

تلقى اللواء خالد أبو الفتوح، مدير أمن المنوفية، إخطارا من العميد سيد سلطان مدير البحث الجنائي، أمس الخميس، بانتحار الطالب “بدر خالد عبدالمنعم”، 17 سنة طالب بالصف الثالث الثانوي، حيث ألقى نفسه بترعة النعناعية.

وبالانتقال والفحص، تبين أن الطالب رسب في امتحانات الثانوية العامة، وأقدم على الانتحار عقب ظهور النتيجة، أمس الأربعاء، وتم انتشال الجثة وتحرير محضر بالواقعة.

وفي محافظة المنيا، انتحرت إحدى الطالبات بعد ظهور نتيجة الثانوية العامة، لأنها لم تحقق الدرجات التي كانت تتمناها، حيث لم تستطع أن تحصل إلا على 65% وهو الأمر الذي جعلها تحزن بشدة، وتقدم علي تلك الخطوة الخطيرة وتنهي حياتها.

أقدمت الطالبة على الانتحار باستخدام سم الفئران، كي تنهي حياتها بشكل نهائي، وقد تم نقل تلك الطالبة إلى المستشفى العام في المحافظة من أجل إنقاذها، ولكنها لقيت مصرعها في الحال.

واستقبلت مستشفى البلينا المركزي، جنوب سوهاج، “أسامة ثروت حسانين”، 18 سنة، المقيم بقرية “أولاد عليو” بدائرة المركز، مصابا بطلق ناري في البطن عقب إطلاقه الرصاص على نفسه محاولا الانتحار لرسوبه.

وفي قنا تحديدا مركز قوص، تخلص طالب من حياته، اليوم الخميس، عقب علمه برسوبه في امتحانات الثانوية العامة، حيث تناول “صبغة شعر”، أودت بحياته في الحال، وتم نقل الجثة للمستشفى.

 

وأكدت التحريات، قيام الطالب محمد صبري أبوزيد، مقيم بقرية المفرجية بمركز قوص، 18 سنة بتناول مادة سامة، حيث إنه رسب في الامتحانات، وقرر التخلص من حياته بعد إصابته بأزمة نفسية.

 

أخبار تهمك

تعليقات الفيس بووك:

اضف تعليق