إسرائيل: سنحارب دولتين عربيتين قريبًا

قال أفيجدور ليبرمان وزير الدفاع الإسرائيلي، إن الحرب القادمة على الجبهة الشمالية ستكون مع سوريا ولبنان معًا.

وأضاف “ليبرمان”، في كلمة أمام الجنود الإسرائيلين في مقر وزارة الأمن في تل أبيب بمناسبة عيد “العرش”، أمس، أن الحرب المقبلة ستكون مع سوريا ولبنان معًا، مؤكدًا: “في الحرب المقبلة في الشمال لن تكون هناك جبهة لبنان، ستكون هذه جبهة واحدة، جبهة الشمال المؤلفة من سوريا ولبنان معًا”.

وأوضح أن الجيش الإسرائيلي مستعد لأي سيناريو حرب محتمل، مشيرا إلى أن الواقع الحالي يخلق تحديات كبيرة أمام الجيش الإسرائيلي، وخصوصًا في القطاع اللبناني والسوري الذي يعتبر جبهة واحدة، مؤكدًا أن “الجيش اللبناني فقد استقلاليته، وتحول إلى جزء لا يتجزأ من منظومة حزب الله”.

وتحدث ليبرمان عن احتمال نشوب حرب على الجبهتين الشمالية والجنوبية (قطاع غزة) في الوقت نفسه، وقال: “إذا فتحت المعركة القادمة، لا فرق أين تبدأ سواء في الشمال أو الجنوب، ستصبح معركة على الجبهتين، وهذه الفرضية الأساسية لدينا، ولذلك نحن نجهز الجيش”.

وأكد وزير الدفاع الإسرائيلي، أن “تل أبيب” تعمل ما في وسعها لمنع الحرب المقبلة، لكن لا شيء مضمون في الشرق الأوسط، على حد تعبيره.

وأضاف: “المفهوم الأساسي لدي هو أن من يريد السلام عليه الاستعداد للحرب”، من يريد السلام ملزم بالاستعداد للحرب، وآمل أن يفكر أعداؤنا في الجانب الآخر جيدا حول أي خطوة ضد دولة إسرائيل، من أجل ألا نضطر أن نجسد كل قوة وكل قدرات الجيش الإسرائيلي”.

أخبار تهمك

تعليقات الفيس بووك:

اضف تعليق