الجنيه السوداني في انهيار و إجراءات عاجلة لإنقاذه

أعلنت الحكومة السودانية فرض حظر مؤقت علي استيراد مواد غذائية معينة وسلع أخرى، سعيا لحماية العملة المحلية وخفض العجز في الميزانية بعد رفع العقوبات الأميركية في أكتوبر.

وهبط الجنيه السوداني أمام الدولار منذ أن رفعت واشنطن حظرا تجاريا فرض علي الخرطوم قبل 20 عاما مما مهد السبيل أمام التجار لزيادة الواردات ليشتد الضغط علي العملة الصعبة الشحيحة بالفعل.

ويبقي البنك المركزي سعر صرف الجنيه عند 6.7 جنيه للدولار، ولكن ضعف المعروض عبر القنوات الرسمية يدفع التجار للجوء إلى السوق السوداء للحصول على الدولارات.

وجاء في البيان، الصادر مساء السبت، أن الحظر المؤقت الذي يحمل توقيع وزارة التجارة يشمل 19 سلعة من بينها منتجات اللحوم والأسماك والخضر والفواكه وغيرها.

ويسري الحظر من تاريخ توقيعه في السابع من الشهر الجاري.

وأعلن البنك المركزي إجراءات عاجلة الشهر الماضي بعدما نزل الجنيه لمستوى قياسي منخفض عند 27 جنيها مقابل الدولار في السوق السوداء، وارتفع الجنيه منذ ذلك الحين ويجري تداوله عند نحو 25 جنيها للدولار.

اضف تعليق