رفع درجة الاستعداد الصقوى تزامنا مع حملة القضاء على الإرهاب

أعلن مصدر أمني في وزارة الداخلية، رفع حالة الاستنفار والتأهب الأمني للدرجة القصوى في جميع المحافظات، واتخاذ التدابير الاحترازية التي من شأنها حفظ الأمن في ربوع البلاد، وخصوصا في ظل الحرب الشرسة التي تخوضها قوات الشرطة بالتنسيق مع رجال القوات المسلحة، لاقتلاع جذور الإرهاب البغيض.

وأكد المصدر، تعزيز الإجراءات الأمنية في محيط المنشآت المهمة والحيوية والمشروعات القومية والاستثمارية ومرافق الدولة الحيوية، ومحطات الكهرباء والمياه ودور العبادة والأماكن السياحية، موضحا أنه تم تكثيف الخدمات الأمنية ونشر الأكمنة والارتكازات الأمنية الثابتة والمتحركة في جميع الميادين والمحاور في المحافظات، والطرق الحدودية.

وأضاف المصدر الأمني، أن توجيهات صدرت للقيادات الأمنية في المحافظات بالمرور الميداني على الخدمات، فضلا عن الدفع بقوات إضافية نظامية وسرية أمام مداخل ومخارج كل محافظة، مع مواصلة الحملات الأمنية تمشيط الجزر النيلية والمناطق الجبلية، والقرى والنجوع النائية، للقضاء على البؤر التي تهدد أمن وسلم المواطنين.

وأوضح أن جميع قطاعات وزارة الداخلية، تعمل على مدار 24 ساعة، لملاحظة الحالة الأمنية، والتصدي لكل أشكال الخروج عن القانون، وضبط كل من شأنه الإخلال بالأمن العام، فضلًا عن نشر خبراء المفرقعات، ورجال الحماية المدنية، لتمشيط كل المناطق الحيوية باستمرار، وفحص كل البلاغات أيًا كانت درجة أهميتها.

وشدد المصدر على أن هناك كاميرات المراقبة الحديثة التابعة للإدارة العامة للمرور، وإدارات المرور على مستوى الجمهورية، والتي تقوم بمتابعة الحالة المرورية وربطها بغرفة العمليات المركزية، تراقب أيضا الحالة الأمنية على مدار الساعة.

وأوضح المصدر، أنه تم تكثيف ونشر وحدات التدخل السريع المزودة بأحدث التقنيات الفنية، لضمان التدخل الفوري في حال ملاحظة أي أمر قد يهدد حياة المواطنين.

أخبار تهمك

تعليقات الفيس بووك:

اضف تعليق