خارجية إسرائيل تسأل مصر: لماذا ترفض سفارتكم أفواجنا السياحية؟

كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، اليوم الاثنين، أن مصر ترفض دخول مجموعات السياح الإسرائيليين بمنعهم من الحصول على التأشيرة.

وذكرت الصحيفة عبر موقعها الإلكتروني أنه بعد الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، رفضت السفارة المصرية منح التأشيرات لمجموعات السياح الإسرائيليين.

وأشارت إلى أن ذلك يأتي في وقت يتزايد فيه عدد الإسرائيليين الراغبين في زيارة مصر، وفي وقت أيضًا بدأت فيه مصر بالفعل تشجيع السياحة.

وأضافت أن الخارجية الإسرائيلية ناقشت الأمر مع السفارة المصرية وطالبت بتوضيح، لكنها وجدت إجابة مبهمة.

الأمر المعتقد، بحسب يديعوت أحرنوت، هو أن مصر لا تشعر بالراحة حاليًا بشأن قبول الأفواج السياحية الإسرائيلية وسفرها عبر أنحاء البلاد في هذا الوقت.

وعبّر المسؤولون الإسرائيليون عن أملهم في تغير السياسة المصرية وموقفها في هذا الأمر. كما أشارت إلى أن الجهات المعنية في إسرائيل تعمل على إقناع القاهرة بفعل ذلك.

واعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ديسمبر الماضي، بالقدس عاصمة لإسرائيل رسميًا. وزعم أن هذه الخطوة تصب في مصلحة عملية السلام.

وأثار قرار ترامب الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها، غضبا عارما واحتجاجات فلسطينية، إلى جانب موجة انتقادات دولية واسعة انضم إليها حلفاء كبار للولايات المتحدة.

ولا يعترف المجتمع الدولي بسيادة إسرائيل على كل القدس، التي تضم مواقع إسلامية ويهودية ومسيحية مقدسة، كما أن الفلسطينيين يطالبون بالمدينة عاصمة لدولة مستقلة معترف بها دوليًا على أساس حدود 1967.

تعليقات الفيس بووك:

اضف تعليق