تفاصيل إطلاق النيران على كمين “العدوة”: 3 سيارات تخطت الحاجز الأمني

قال مصدر أمني داخل مديرية أمن المنيا إن ٣ سيارات كانت تسير في منطقة صحراوية خلف “كمين العدوة بالطريق الصحراوي”، وأثناء ملاحظة القوة المتمركزة، ومطالبتهم بالتوقف، رفضوا وكسروا الحاجز الأمن؛ وأطلقوا الأعيرة النارية على القوات التي ردت عليهم، ونجحت في ضبط إحدى السيارات، فيما تمكنت الثانية والثالثة من الفرار.

ورجح  أنّ يكون سبب الحادث محاولة تهريب، موضحًا أنّه لم ينتج عنه أية إصابات، وتقرر تعزيز التواجد الشرطي بالكمين، وإعلان الطوارئ ورفع حالة الاستعداد القصوى بتوسيع دائرة الاشتباه، والدفع بقوات من عمليات خاصة لتمشيط المنطقة والمدقات والدروب الجبلية وتعقب السيارتين اللتين تمكنتا من الهرب بالتنسيق مع مديرية أمن محافظة بني سويف.

وقالت الدكتورة أمنية رجب، وكيل وزارة الصحة، إنّها لم تتلق أية إخطارات من المُستشفيات الحكومية أو الخاصة، أو مرفق الإسعاف، بوصول مُصابين أو وفيات، جراء الهجوم المُسلح على كمين شرطة العدوة، بالطريق الصحراوي الغربي،

كانت أجهزة الأمن في محافظة المنيا قد تلقت إخطارًا بسماع دوي إطلاق أعيرة نارية بالقرب من كمين أمني “شرطة”، بالطريق الصحراوي الغربي في مركز العدوة، شمالي المحافظة.

وقال مصدر أمني إنه تم التحفظ علي سيارة يشتبه في أن مستقليها أطلقوا الرصاص، وانتقلت قيادات مديرية الأمن لمعرفة الظروف والملابسات، وعلي رأسهم اللواء ممدوح عبد المنصف مدير أمن المحافظة، والعميد منتصر عويضة مدير المباحث الجنائية.

تعليقات الفيس بووك:

اضف تعليق