تفاصيل صراع الشركات العالمية على مشروعات الغاز والبترول بمصر

حدد الدكتور جمال القليوبي، أستاذ هندسة البترول والطاقة وعضو الجمعية المصرية للبترول، أبرز الشركات المتنافسة على الفوز بالمزايدة العالمية للبحث والاستكشاف التي تعتزم وزارة البترول طرحها في البحر المتوسط والبحر الأحمر.

وقال القليوبي ، اليوم الأحد: «هذه الشركات تتمثل في شركة إينى الإيطالية، وتوتال الفرنسية، وإديسون الإيطالية، وشركة إباتشي للبترول الأمريكية، ودارجون، وأويل، وشركة شل العالمية، وروس نفط وجاز بريم الروسيتان».

يشار إلى أن الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس)، تعتزم طرح مزايدة للبحث والتنقيب عن الغاز الطبيعي في 9 مناطق بحرية وبرية قبل نهاية شهر يوليو القادم.

وستشمل المزايدة 6 مناطق بحرية و3 مناطق برية؛ لكن من المتوقع أن تشمل مناطق في شرق البحر المتوسط ودلتا النيل الأرضية، وذلك بجانب طرح مزايدة عالمية أخرى ستكون الأولى في المياه الاقتصادية المصرية بمنطقة البحر الأحمر وجنوب مصر.

وأكد القليوبي أن شركة إيني الإيطالية لها نصيب كبير في الفوز بمناطق جديدة للبحث والاستكشاف عن الغاز بالأراضي المصرية، سواء المناطق البحرية بالبحر الأحمر أو البحر المتوسط أو البرية، خاصة في مناطق دلتا النيل والصحراء الغربية.

وأشار القيلبوبي إلى أنه أمام شركة إينى فرصة كبيرة في الفوز بالمزايدة العالمية؛ استنادا على المادة رقم 66 لسنة 1956 والمعدل سنة 1987 والمتعلق بحجم الاتفاقيات وتداول الاتفاقيات البترولية، الأمر الذي يتيح لشركة إينى حصولها بنظام الأمر المباشر على مناطق امتياز جديدة في المزايدات التي تعتزم مصر طرحها خلال الفترات السابقة.

وأوضح القيلوبي أن المادة تعطي الحق للحكومة المصرية باسنا داو تجديد الاتفاقيات البترولية لشركة أجنبية بنظام الأمر المباشر، استنادا إلى تاريخ عمل الشركة بالأراضي المصرية أو حجم الإنجاز والنجاح الذي حققته الشركة بالعمل في المناطق المصرية.

ولفت القلوبيى إلى أن إعلان شركة إيني بيع 10% من حصتها فى حقل ظهر يشير إلى حقيقة اعتزام الشركة المنافسة بقوة في المزايدات العالمية التي تعتزم مصر طرحها في الفترات المقبلة، بجانب توفير التمويل اللازم لتنفيذ باقي مراحل الإنتاج من حقل ظهر.

اضف تعليق