مصدر: لا زيادة في المعاشات بموازنة العام الجديد

قالت مصادر بوزارة التضامن الاجتماعي، إن مخصصات معاشات الضمان الاجتماعي وتكافل وكرامة، في العام المالي الجديد، لم تشهد أي زيادة عن العام المالي الحالي.

وأضاف المصدر- الذي فضل عدم ذكر اسمه- أن المبلغ المتوقع لموازنة هذه البرامج في العام الجديد 17.5 مليار جنيه، دون تغيير عن العام الجاري.

وقال المصدر  “طلبنا من وزارة المالية رفع المبلغ المخصص خلال الموازنة الجديدة للدولة، لكن المالية رفضت”.

وخصصت وزارة المالية نحو 15.4 مليار جنيه خلال العام المالي الجاري لمعاشات الضمان الاجتماعي وتكافل وكرامة، لكن المخصصات زادت بعدما رفع الرئيس عبدالفتاح السيسي، قيمة معاشات تكافل وكرامة في يونيو الماضي، لتصل إلى حوالي 17.5 مليار جنيه، بحسب المصدر.

وتناقش لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، حاليا موازنة العام المالي الجديد، بعدما سلمتها الحكومة لمجلس النواب نهاية الأسبوع الماضي.

وأظهرت بيانات الموازنة العامة الجديدة، عدم تغير مخصصات برامج الدعم والحماية الاجتماعية، في موازنة العام المالي الجديد، عن مثيلتها خلال العام المالي الجاري.

وبلغت المخصصات المالية للدعم وبرامج الحماية الاجتماعية 332 مليار جنيه، وهو نفس المبلغ الذي كان مخصصا لها في موزانة العام المالي الحالي.

وتصرف مخصصات المالية لبرامج الدعم والحماية الاجتماعية، على دعم السلع التموينية والكهرباء والبترولية والتأمين الصحي ومعاشات الضمان الاجتماعي وتكافل وكرامة.

لكن محمد معيط، نائب وزير المالية لشئون الخزانة العامة، قال لمصراوي، “صحيح أن الرقم لم يتغير، إلا أن هذا لا يعني أن مخصصات كل بند كما هي، أحنا بناخد من بنود وندي لبنود أخرى”.

وأضاف أن الحكومة تستعد لتنفيذ إجراءات حماية اجتماعية للمواطنين خلال العام المالي الجديد.

ووفقا للمصدر من وازرة التضامن فإن زيادة مخصصات برامج الدعم النقدي، “متوقف على اتخاذ الحكومة إجراءات جديدة لحماية الفئات الفقيرة التي قد تتضرر من استكمال برنامج الإصلاح الاقتصادي”.

“في حالة اتخاذ الحكومة إجراءات تقشفية أو إصلاحية خلال العام المالي الجديد، سترفع الدولة بالطبع المخصصات لحماية الفئات التي قد تضرر من هذه الإجراءات”، بحسب ما قاله المصدر.

ومن المتوقع أن ترفع الحكومة أسعار الطاقة وبعض الخدمات خلال الشهور المقبلة، لاستكمال برنامج الإصلاح الاقتصادي المتفق عليه مع صندوق النقد الدولي.

وقال المصدر إن الوزارة تعمل حاليا على تنقية المستفيدين من معاشات الدعم النقدي، للتأكد من أحقيتهم في الحصول عليه.

وأضاف “من سيخرج، سيدخل مكانه شخص أخر مستحق، وبالتالي نكون استطعنا أن نُدخل مستحقين جدد بدون زيادة التكلفة المالية”.

ويمنح معاش تكافل للأسر الفقيرة بشرط انتظام أبنائها في تلقي خدمات صحية والانتظام في الدراسة، وتبلغ قيمة المعاش 325 جنيها في الشهر، بالإضافة إلى ٦٠جنيها للطفل دون عمر السادسة، ويرتفع إلى ٨٠ جنيها لطفل المرحلة الإبتدائية، ١٠٠ جنيها لطالب المرحلة الإعدادية ١٤٠ جنيه للمرحلة الثانوية وكان يصرف سابقا بشكل تراكمي كل 3 أشهر عن طريق الأم، إلا أنه بعد قرار تعويم الجنيه في نوفمبر الماضي بدأت الحكومة في صرفه شهريا.

بينما يمنح برنامج كرامة مساعدات نقدية شهرية، بمبلغ 350 جنيها لكبار السن، فوق 65 عاما، ولمن لديهم عجز كلي أو إعاقة، ولا يستطيعون العمل، أو ليس لديهم دخل ثابت.

ويبلغ عدد المستحقين حاليا لمعاشي تكافل وكرامة نحو 2.24 مليون مستفيد، بينما يبلغ عدد المستحقين لمعاش الضمان الاجتماعي نحو 1.7 مليون مستحق.

تعليقات الفيس بووك:

اضف تعليق