بالصور | القصة الكاملة لـ”دكتور الهندسة المشرد”.. من الشارع إلى دار الرعاية

تائها في الطريق بلا مأوى، لا يعرف أحدًا، تكاد تحسبه من المشردين عند النظرة الأولى، ولم يتخيل أحد أنه المهندس عمر محمود الحكيم، أستاذ الهندسة المعمارية، ونجل المهندس محمود الحكيم، الذي صمم “متحف النوبة” بمدينة أسوان، والذي يعتبر من أجمل المتاحف بمصر والعالم، وحصل على جائزة أجمل مبنى معماري في العالم عام 2001.

اكتشاف حقيقة الرجل المشرد كانت بمحض الصدفة من قبل المصور الصحفي مينا صلاح، والذي كان يمر بجوار جامعة القاهرة وتحديدا في شارع ثروت، فوجد رجلًا مسنًا، جالسًا على كرسي في الشارع، فظن أنه أحد المساكين، ثم جاءته غيبوبه ووقع على الأرض.

“أخذناه إلى الصيدلية من أجل إجراء الإسعافات الأولية له، وحتى هذه اللحظة كان يعتقد كل الموجودين أنه رجل من المشردين، لكن عند التحدث معه كانت إجابته طول الوقت “مش عارف” وكأنه من عالم آخر، الأمر الذي جعلنا نبحث في ملابسه عن أي إثبات شخصية، فوجدنا معه جواز سفر، وبطاقة شخصية مثبت بها أنه دكتور في الهندسة المعمارية ومن سكان المعادي، بجانب كارنية من نقابة المهندسين”.

يقول مينا: “أول شيء جاء في ذهن هو الذهاب إلى محل سكنه في المعادي، لكن وجدنا أن شقيقه هو الذي كان يسكن في هذه الشقة وذهب إلى فرنسا منذ سنتين ولم يعد حتى الآن، فتواصلنا مع ابنه الذي لم يتجاوب معنا، فهو يعمل أيضًا مخرجًا في فرنسا”.

وتابع: “تواصلنا مع المهندس هشام أبوسنة نقيب نقابة المهندسين الفرعية بالقاهرة، والذي أرسل سيارة أخذته إلى مقر النقابة في مدينة نصر”.

المهندس عمر محمود الحكيم، أستاذ الهندسة المعمارية بجامعة عين شمس، من مواليد عام 1940، وهو أحد العظماء في مجال الهندسة المعمارية، وله أكثر من كتاب تم ترجمتهم لأكثر من لغة للاستفادة من خبراته ومعلوماته في مجال الهندسة المعمارية.

المهندس هشام أبوسنة نقيب نقابة المهندسين الفرعية بالقاهرة، استقبل المهندس عمر محمود الحكيم، نهاية اليوم في مقر النقابة بمدينة نصر، وعلى الفور اصطحبه واشترى له ملابس جديدة.

وقال أبوسنة، إنه بحث عن أفضل دور رعاية في مدينة نصر، حتى وصل إلى دار رعاية نور الصباح للمسنين، لافتًا إلى أنها مجهزة بشكل كامل وبها خدمة طبية طوال اليوم، وجرى عمل الفحوصات الطبية اللازمة للمهندس عمر الحكيم، للتأكد من صحته وماذا يحتاج من رعاية صحية.

وقال أن المهندس هاني ضاحي، نقيب المهندسين، إنه وصل مساء أمس لدور الرعاية للاطمئنان عليه، وأمر أن النقابة هى التي ستتكفل بكل شيء يخص المهندس عمر الحكيم.

تعليقات الفيس بووك:

اضف تعليق