الصحة تعلن رواتب أطباء التأمين الصحي.. والنقابة: “سمعنا تصريحات كتير”

قال الدكتور علي محروس، رئيس الإدارة المركزية للعلاج الحر بوزارة الصحة، إن منظومة التأمين الصحي الجديدة تعتمد على كوادر طبية مؤهلة ومتخصصة، الأمر الذي يستدعي رفع أجور الأطقم الطبية لتمكين الطبيب من العمل بأجر مناسب.

ويجري تطبيق قانون التأمين الصحي الجديد في محافظة بورسعيد، مطلع يوليو المقبل، ضمن المرحلة الأولى لتنفيذ القانون والتي تشمل محافظات: بورسعيد وجنوب سيناء والإسماعيلية والسويس وشمال سيناء.

وأوضح محروس في تصريحات لمصراوي، اليوم الخميس، أن راتب “طبيب الأسرة” يصل لـ 10 آلاف جنيه، ويتدرج الراتب حتى يصل إلى الاستشاري الذي سيتجاوز راتبه 40 ألف جنيه.

وتعتمد منظومة التأمين الصحي بشكل أساسي على “طبيب الأسرة” والذي يعمل في وحدات الرعاية الأساسية، ويتكفل بمناظرة المرضى في البداية، وحال حاجتهم إلى إجراءات طبية أخرى يتم تحويله إلى أحد مستشفيات التأمين الصحي.

ونوه رئيس إدارة العلاج الحر، إلى أن رواتب أطقم التمريض تصل لـ4 آلاف جنيه، مضيفًا: “إحنا عاوزين ناس خبرة وتشتغل معانا إحنا بس”.

بدوره، قال الدكتور إيهاب الطاهر، الأمين العام لنقابة الأطباء، إن النقابة استمعت كثيرًا إلى تصريحات إعلامية من مسؤولي وزارة الصحة بشأن رواتب الأطباء في منظومة التأمين الصحي، لكن لم يصلها أي مستند رسمي حتى الآن يُحدد بشكل واضح الوضع المالي للأطباء.

وأضاف الطاهر لمصراوي: “لن نُعلق على تصريحات إعلامية بشأن هذه الرواتب، نريد اللائحة التي ستُحدد أجور الأطباء وأطقم العاملين، والتي نتمنى أن تكون جيدة لتمكين الأطباء من العمل في المنظومة الجديدة”.

أخبار تهمك

تعليقات الفيس بووك:

اضف تعليق