السيسي: “خليكوا في ضهر مصر.. أنا ربنا في ضهري”

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن الجهاز الإداري للدولة تحدي كبير، متسائلًا: هل الجهاز الإداري في مصر يعمل بالشكل المناسب؟ لأ”، مشيرًا إلى أنه تم تعيين مليون موظف بالدولة عام 2011، لم يكن لهم احتياج تمامًا، إذ أن الجهاز الإداري للدولة كان مشبعًا بـ5.5 مليون موظف وزادوا مليونًا بسبب التظاهرات.

جاء هذا خلال كلمته بالمؤتمر الدوري الخامس للشباب، اليوم الأربعاء، بجلسة “رؤية الدولة المصرية للأربع سنوات القادمة”.

وأضاف السيسي أنه حينما تحدث لوزير الطيران عن سبب عدم قدرة مصر على المنافسة:”قالي انا عندي 27 ألف موظف زيادة بعضهم في تخصصات غير مطلوبة”، مؤكدًا أنه لن يتم الاستغناء عن هؤلاء الموظفين: “مش هقدر أمشي الناس دي ومحدش هيقدر، يعني انت بتقول إن الدولة فيها 6.5 مليون موظفي محتاج منهم بالكتير مليون طب الخمسة الباقيين هيروحوا فين اللي بأسرهم ممكن يوصلوا 30 مليون في المتوسط، هنرميهم في الشارع؟ محدش يقدر وماينفعش ومش هنعمل كدا، لكن لازم تكونوا عارقين إنها فاتورة كلنا مع بعض بندفعها، هندفعها ولا إيه؟”.

ليعلق أحد الحاضرين: “كلنا في ظهرك ياريس”، فيجيب السيسي: “عايزكم كلكم في ظهر مصر، إذا كنتوا بتتكلموا عن اللي في ظهري، انت عارف مين اللي في ظهري؟ هقولك: ربنا، هو اللي مطلع عليا واللي هيحاسبني وعارف كل الحسابات اللي مهما كلمتكم فيها مش هقدر افهمهالكم، أو أنا أكون مستوعبها لإن هو عنده حسابات أخرى، حسابات الإله”.

وأضاف: “أنا هحاسبكم وانتوا تحاسبوني، وأنا هقف أمامكم وأمامه ونتحاسب، والله والله والله لأقف أمام الله سبحانه وتعالى وأوقوله يارب، بس أنا هسامح”.

أخبار تهمك

تعليقات الفيس بووك:

اضف تعليق