كيف أضافت مصر 1.5 مليار قدم لإنتاجها اليومي من الغاز في عام ونصف؟

قال طارق الملا وزير البترول، إن قطاع البترول تمكن من تحقيق زيادة في إجمالي الإنتاج المضاف يوميا من الغاز الطبيعي منذ بداية 2017 بحوالي 1.5 مليار قدم مكعب، إلى جانب 17.5 ألف برميل متكثفات ضمن البرنامج الخامس لمشروع تطوير وتحديث القطاع المتعلق بتحسين أداء أنشطة الإنتاج.

وأضاف في بيان من الوزارة اليوم الإثنين. أن البرنامج الخامس ساهم أيضا في تعويض التناقص الطبيعي للآبار المنتجة، حيث يهدف المشروع إلى رفع إنتاجية حقول الغاز سواء القديمة أو الجديدة المكتشفة.

وكان الملا، قال الشهر الماضي في مؤتمر صحفي، إن إنتاج مصر من الغاز الطبيعي ارتفع إلى 5.7 مليار قدم مكعب في اليوم، حاليا، بدلا من 5.5 مليار قدم مكعب.

ووفقا لبيان اليوم، استعرض الوزير خطط وبرامج العمل التي تم تطبيقها وساهمت إيجابيا في زيادة إنتاج مصر من الغاز الطبيعي خلال تلك الفترة من بداية العام الماضي وحتى الآن.

وقال الوزير إن من هذه الجهود نجاح شركة بتروبل في زيادة إنتاج حقل نورس الحالي بمنطقة دلتا النيل وربطه بتسهيلات أبو ماضي، واستئجار وحدتين لمعالجة الغاز ليصل إلى 1150 مليون قدم مكعب غاز يوميا.

كما أشار إلى التعجيل والإسراع بتنفيذ مراحل مشروع تنمية حقل ظهر والذي بدأ إنتاجه المبكر في نهاية ديسمبر الماضي بمعدل 350 مليون قدم مكعب غاز يومياً ويصل إنتاجه الحالي إلى أكثر من مليار قدم مكعب غاز يومياً، ومن المخطط أن يصل إلى 2.7 مليار قدم مكعب غاز يوميا خلال عام 2019.

وفي شركة أبو قير تم وضع 6 آبار على الإنتاج ليصل معدل الإنتاج إلى 160 مليون قدم مكعب غاز يومياً، كما تم الإنتاج المبكر من حقل آتول التابع للشركة الفرعونية للبترول بمعدل 350 مليون قدم مكعب غاز يومياً، وفقا للوزير.

وكان استهداف الإنتاج من طبقات عصر الأوليجوسين العميقة ذات الضغوط العالية بحقل آتول من التحديات المهمة التي واجهت تنفيذ المشروع، حيث كانت المرة الأولى التي يتم الإنتاج من تلك الطبقة في البحر المتوسط خاصة وأنها تتطلب معدات بحرية خاصة تتحمل الضغوط العالية وهو ما يميزها عن المشروعات البحرية الأخرى، بحسب الملا.

كما أشار الملا إلى مشروع شمال الإسكندرية كأحد أهم مشروعات الغاز وأنه رغم العديد من التحديات التي واجهت المشروع استطاع قطاع البترول تعديل خطة التنمية ليبدأ الإنتاج المبكر من حقلي ليبرا وتورس في مارس الماضي بمعدل 720 مليون قدم مكعب غاز يومياً.

وقال الوزير إنه جاري الانتهاء من أعمال تنمية حقلي جيزة وفيوم لوضعهما على الإنتاج بنهاية العام الجاري، وبدء الإنتاج من حقل ريفين في أكتوبر 2019 بمعدلات إنتاج تصل إلى 850 مليون قدم مكعب غاز يومياً.

كما استعرض الوزير مشروعات الغاز الأخرى الجاري تنفيذها وخطط وآليات العمل التي سيتم تطبيقها للانتهاء منها خلال الفترة من 2018/2020 ووضعها على الإنتاج وفقاً للبرامج الزمنية المحددة، أهمها مشروع المرحلة التاسعة (ب)، ومشروعات هارمتان وغرب البرلس وشمال العامرية /شمال ادكو، ودسوق وسلامات.

وذكر الوزير أنه من المنتظر تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي والتوقف عن استيراد الغاز المسال بنهاية العام الجاري ضمن أهداف مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول الذي تنفذه الوزارة.

تعليقات الفيس بووك:

اضف تعليق