ضبط أكبر موزعة حشيش بشبرا الخيمة: بدل ما أمشي في الحرام

“أنا وحدانية وماليش حد، جوزي طلقني وطفش مني، ولجأت لتجارة الحشيش عشان أربي عيالي بدل ما أمشي في الحرام”، بهذه الكلمات سطر محضر شرطة بشبرا الخيمة ضبط أكبر موزعة حشيش رفقة نجلها العاطل.

وأدلت المتهمة “س.م.ع”، 38 عامًا، باعترفات تفصيلية أمام النيابة، حيث أكدت أنها تقوم بجلب الحشيش من تجار من خارج شبرا الخيمة وتقوم بتقطيعه قطعا صغيرة بأحجام وأسعار مختلفة، ويقوم نجلها “أ.ع.ر” 18 عامًا، بتوزيعها.

وأضاف المتهمة وشهرتها “المعلمة”، أنها تتواصل مع زبائنها عن طريق الاتصالات التليفونية، قائلة: “الزبون بيتصل بيا يطلب الكمية وباحدد السعر وبارسل ابني لتسليم المطلوب والحصول على الفلوس”.

وأوضحت المتهمة في تحقيقات النيابة، أن المخدرات توزع على الزبائن دليفري عن طريق نجلي فقط: “ماحدش بيجيلي البيت عشان مانلفتش النظر لمرشدين المباحث”، بينما أمرت النيابة بحبسها ونجلها 4 أيام على ذمة التحقيقات.

كان المقدم محمد الشاذلي رئيس مباحث قسم ثانى شبرا الخيمة قد تلقى معلومات سرية تفيد قيام ربة منزل ونجلها بالاتجار في المخدرات.

تم عرض المعلومات على اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية، وبعد استصدار إذن من النيابة العامه تم مداهمة شقة المتهمين والقبض عليهما، وبالتفتيش عثر على صندوق خشبي معلق في بلكونة الشقة وبه كمية من الحشيش بوزن نصف كيلو ومبلغ مالي 1200 جنيه، كما عثر بالشقة على فرد خرطوش وكمية من الذخيرة.

 

 

أخبار تهمك

تعليقات الفيس بووك:

اضف تعليق