الأرصاد: طقس معتدل على السواحل الشمالية والوجه البحري غدًا.. والعظمى بالقاهرة 29

يتوقع خبراء هيئة الأرصاد الجوية أن يسود غدا الأربعاء طقس معتدل على السواحل الشمالية والوجه البحري والقاهرة مائل للحرارة على شمال الصعيد حار على جنوب الصعيد نهارًا لطيف ليلًا.
كما تقل الرؤية في الشبورة المائية صباحًا على شمال البلاد وتظهر السحب المنخفضة والمتوسطة شمالًا يصاحبها سقوط الأمطار على السواحل الغربية والرياح أغلبها شمالية غربية معتدلة تنشط على خليج السويس والبحر الأحمر ما يؤدي إلى اضطراب الملاحة البحرية هناك. 
وبالنسبة لحالة البحر المتوسط تكون خفيفة إلى معتدلة وارتفاع الموج فيه من متر إلى متر ونصف والرياح السطحية شمالية غربية، وبالنسبة لحالة البحر الأحمر تكون معتدلة إلى مضطربة وارتفاع الموج فيه من مترين إلى مترين ونصف والرياح السطحية شمالية غربية.
وفيما يلي بيان بدرجات الحرارة المتوقعة غدًا على محافظات ومدن مصر: 
الصغرى العظمى 
القاهرة 22 29 
وسط الدلتا 32 28
الإسكندرية 20 27
بلطيم 20 27
مطروح 19 27
السلوم 19 26 
سيوة 21 31
بورسعيد 23 27
دمياط 23 27
العريش 19 28
رفح 19 27
الإسماعيلية 20 30
السويس 21 29
رأس سدر 21 30
نخل 15 28
نويبع 23 30
طابا 21 27
كاترين 15 27
الطور 18 29
شرم الشيخ 26 32
الغردقة 23 32
مرسى علم 24 32
الفيوم 22 30
بنى سويف 21 30
المنيا 20 31
أسيوط 20 32 
سوهاج 21 33
قنا 22 34
الأقصر 23 35
أسوان 24 37
أبوسمبل 25 37
الوادي الجديد 24 35
شلاتين 25 34
أبو رماد 26 33
راس حدربة 27 32
حلايب 27 31
أما عن درجات الحرارة المتوقعة غدا على عدد من المدن والعواصم العربية والعالمية فهي كالتالي:
الصغرى العظمى 
مكة المكرمة 29 40
المدينة 24 39
الرياض 22 37
المنامة 24 39
أبوظبي 27 40
الدوحة 30 36
الكويت 24 42
دمشق 10 28
بيروت 22 28
عمان 13 26
القدس 15 24
غزة 20 28
بغداد 24 39
مسقط 26 32
صنعاء 08 26
الخرطوم 26 40
طرابلس 21 28
تونس 21 28
الجزائر 18 26
الرباط 18 24
نواكشوط 25 35
وفيما يلي بيان بدرجات الحرارة المتوقعة غدا على عدد من مدن وعواصم العالم:
الصغرى العظمى 
أنقرة 09 23 
اسطنبول 16 21
إسلام آباد 17 31
نيودلهي 22 34
جاكرتا 24 34
بكين 04 17
كوالالمبور 23 30
طوكيو 20 25
أثينا 17 23
روما 15 25
باريس 15 25
مدريد 10 21
برلين 12 23
لندن 16 22
مونتريال 08 18
موسكو 09 13
نيويورك 09 16
واشنطن 23 29

أخبار تهمك

تعليقات الفيس بووك:

اضف تعليق