البرلمان يناقش بطء سرعة الإنترنت.. و”المصرية للاتصالات”: “غيروا الباقة”

عقدت لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، اجتماعا اليوم؛ لمناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائب إيهاب منصور، بشأن انقطاع وبطء الإنترنت بشكل كبير على مستوى محافظات الجمهورية بصفة عامة وحي العمرانية بمحافظة الجيزة بصفة خاصة، بالإضافة إلى الحديث عن الإشكالية التي تواجه المواطنين من سوء حالة السيرفرات بمكاتب التموين أثناء توجههم إليها لتسجيل بياناتهم أو تحديثها، بما يؤدي إلي الازدحام الشديد.

وقال عنتر قنديل، نائب رئيس الشركة المصرية للاتصالات، إن حوالي 78% من المواطنين مشتركون على سرعات تبدأ من 2 ميجا فيما أقل، وهي سرعات قليلة، وتتسبب في بطء السرعة في حين أن هناك سرعات جديدة حاليًا تتراوح بين 5 إلى 7 ميجا، موجهًا رسالة للمشتركين قائلا: “طالما أنت مشترك على سرعه 2 ميجا سواء كانت في مصر أو أمريكا ستكون السرعة لديك بطيئة”.

ودعا عنتر قنديل، المواطنين للاشتراك في الباقات الأعلى من 2 ميجا بما يحقق لهم السرعة المطلوبة، خاصة مع ظهور تحديثات بمواقع التواصل الاجتماعي مثل “الفيديوهات” المنتشرة عليها والتي تستهلك الباقة، قائلاً: “أصبحت الفيديوهات على فيسبوك حاليًا تعمل وحدها، وتصفحها يحتاج لسرعات أعلى”.

وأوضح قنديل، أنه بحلول 2019 يبدأ الانتهاء من إحلال وتجديد شبكات الإنترنت بمنطقة العمرانية بمحافظة الجيزة، لتعمل بـ”نظام الفايبر”، والذي يتميز بالسرعات الأفضل، والقضاء على سرقة كابلات النحاس.

وعن إشكالية مكاتب التموين، أكد ممثل شركة المصرية للاتصالات، أن السبب فيها يعود إلى “سيرفرات” وليس بطء سرعات الإنترنت.

اضف تعليق